نقلت وكالة ABC News الأمريكية أن أكثر من 70 شخصا تعرضوا للتسمم في مدينة نيوهيفن بولاية كونيتيكت لإفراطهم في تعاطي المخدرات.

وأفادت وكالات الأنباء بأن دائرة الطوارئ قد تلقت كمّا غير مسبوق من البلاغات حول أشخاص فقدوا وعيهم أو أصيبوا بالغثيان   وسجل معظم هذه الحالات في حديقة نيوهفين غرين قرب جامعة ييل.

 
 ووفقا للبيانات الأخيرة فإن 76 شخصا أصيبوا، 71 منهم نقلوا إلى المستشفى فيما رفض 5 مصابين المساعدة الطبية.

وقال ديف حارتمان المتحدث باسم شرطة نيوهيفن، إن 3 أشخاص اعتقلوا، وأن الشرطة غير متأكدة مما إذا كان واحد منهم أو جميعهم متورطين في تزويد المدمنين بجرعات زائدة.

 
 يذكر أن مصابين بالجرعات المفرطة كانوا يشعرون بالهلوسات وارتفاع ضغط الدم وعانوا من مشاكل تنفسية وإقياء.

وسبق لقناة WTNH8 أن نقلت عن جون أولستون مدير فرقة الإطفاء بنيوهيفن، أن ضحايا الجرعات الزائدة من المحتمل أن تعاطوا الكانابيتويدات الاصطناعية المعروفة بـK2.

ووفقا لتقرير نشره مركز وزارة الصحة الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس الأربعاء، فإن عدد القتلى نتيجة الجرعات المفرطة، قد بلغ 72 ألف شخص في العام الماضي، ما يعني أن نسبة الوفيات جراء إفراط التعاطي قد سجلت زيادة قدرها بـ10% قياسا بـ2016.