بعد تأكده من خيانة زوجته له، لم يواجه الزوج المصري زوجته بما تفعله، تاركًا لها حرية التحرك، وواهمًا إياها بتصديقه لها بالذهاب لقضاء بعض المتطلبات المنزلية، ويتظاهر أمامها بعدم الشك في سلوكها، في الوقت الذي كان يجهز فيه دلائل خيانتها له، كي لا يكون ملزمًا بدفع مستحقاتها المالية حال الاتفاق على الطلاق.

في قسم شرطة المرج بالقاهرة، كان البلاغ المقدم من الزوج “عامل في العقد الرابع من العمر” يتهم فيه زوجته العشرينية بممارسة الجنس، ووجود علاقة غير شرعية، بينها وبين زوج والدتها.

وقدّم الزوج مقاطع فيديو توثق خيانة زوجته له، بعد مراقبته لها، وقدرته على تسجيل مقاطع لها أثناء ممارسة الجنس في أحد الأماكن التي اتفقت مع زوج والدتها على الذهاب له لإشباع رغبتهما.

وبعد مشاهدة رجال الأمن وضباط مباحث الآداب لمقاطع الفيديو، ألقت قوات الأمن القبض على الزوجة المتهمة، وزوج والدتها في العقد الرابع من العمر، حيث قررت النيابة العامة حبسهما على ذمة القضية.