عاد 136 لاجئا إلى سوريا قادمين من الأراضي اللبنانية طيلة يوم أمس، وذلك إثر إنهاء وجود المسلحين وبفضل المصالحات المعقودة بين دمشق والمعارضة المسلحة بوساطة روسية.

وكتب مركز استقبال وتوزيع وإقامة اللاجئين في بيان بهذا الصدد: "عاد إلى سوريا نهار أمس 136 لاجئا بمن فيهم 40 امرأة و 73 طفلا قادمين من لبنان عبر نقطتي جديدة يابوس، والقصير"، وبلغ إجمالي عدد العائدين إلى بيوتهم خلال الساعات الـ24 الماضية 297 مواطنا.

وأضاف أن صندوق "أحمد قاديروف" الروسي الخيري وزع 600 طقم من الملابس على اللاجئين في حرجلة قرب دمشق.

وأشير في البيان إلى أن بين العوامل التي تشجع النازحين على العودة، استمرار وحدات الهندسة التابعة للجيش السوري في تطهير المناطق المحررة من الألغام والمواد المتفجرة.