أطلقت شركة “بوغاتي” الفرنسية، أحدث سياراتها الخارقة “ديفو”، التي يبلغ ثمنها  4.5 مليون جنيه إسترليني، في حين تصل سرعتها القصوى إلى  236 ميلاً في الساعة، في الوقت الذي تعمل فيه من خلال محرك W16 سعة 8 لتر، وبقوة 1.478 حصان.

وسميت هذه السيارة الخارقة على اسم “ألبرت ديفو”، وهو سائق سباق فرنسي كان الفائز مرتين في سباق Targa Florio الشهير على الطرق الجبلية في صقلية مع سيارة “بوغاتي” في عشرينيات القرن الماضي.

وقال رئيس شركة “بوغاتي” ستيفان وينكلمان، الذي كشف النقاب عن السيارة السوبر في ولاية كاليفورنيا يوم الجمعة، “عندما توليت منصبي في بوغاتي ببداية هذا العام، علمت سريعا أن عملاءنا ومعجبينا ينتظرون سيارة خاصة من شأنها أن تحكي قصة أخرى لهذه العلامة التجارية، بالإضافة إلى السيارة كايرون”.

وأضاف وينكلمان، أنه “حتى الآن، تمثل سيارة بوغاتي العصرية توازنا مثاليًا بين الأداء العالي وديناميكيات الخطوط المستقيمة والراحة الفاخرة. وفي إطار إمكاناتنا، قمنا بتحويل التوازن في حالة السيارة ديفو إلى مزيد من السرعة وخفة الحركة والانعطاف، فالسيارة صنعت من أجل الانحناءات”.

وتابع “كانت ردود فعل عملائنا رائعة لقد كشفنا عن السيارة (ديفو) لمجموعة صغيرة من عملاء كايرون المختارين، وتم بيع جميع السيارات الأربعين على الفور، وكان هذا تأكيدًا رائعًا لفريق بوغاتي الذي بذل الكثير من التفاني والحب في المشروع”.

مع السيارة “ديفو” تُعيد شركة “بوغاتي” إحياء تقاليد صناعة السيارات، فخلال العقود القليلة الأولى من عمرها حققت العلامة التجارية الفرنسية الفاخرة، نجاحًا كبيرًا من خلال صنع سيارات من تصميمها الخاص.