نجا غواص نرويجي، بالقرب من سواحل الفلبين، من الوقوع في فكي قرش، كان يتناول وجبته التقليدية.

وذكرت صحيفة ديلي ميل، أن الغطاس النرويجي، غير يوهانسن، البالغ من العمر 49 عاما، تعرض لنوبة من الرعب، عندما اقتربت منه سمكة قرش الحوت، حتى كاد يقع بين فكيها، ولم يكن يعرف أن هذا النوع من أسماك القرش لا يشكل تهديدا مباشرا للبشر.

فسمكة قرش الحوت عادة ما تبحث عن العوالق البحرية والأسماك الصغيرة، لذلك فهي تبتلع عبر فمها الكبير عشرات الليترات من الماء دفعة واحدة لامتصاص غذائها التقليدي.

وتظهر مشاهد الفيديو، الذي صوره فريق الغطس، بمشاركة يوهانسن، تدفق المياه بكميات كبيرة عبر فم سمكة قرش الحوت، وكأنها دوامة من المياه تبتلع كل ما حولها.

وقال يوهانسن: "عندما غطست ورأيت القرش كدت أصاب بنوبة قلبية، وحاولت أن أكون هادئا قدر المستطاع، لأننا تعلمنا ألا نثير غضب هذه الكائنات الضخمة، نظر القرش إليّ، وبدا وكأنه يأمرني بأن أبتعد عن طعامه، ثم دفعني مرتين بفمه القاسي مثل الفولاذ".

تعتبر أسماك قرش الحوت أكبر الأسماك في العالم، وتشبه طريقتها في تناول الطعام، طريقة الحيتان البالينية، فهي تمتص الماء بفمها وترشحه عبر خياشيمها الغضروفية. ويستطيع هذا النوع من سمك القرش تمرير كمية من المياه قد يصل حجمها إلى 6 آلاف متر مكعب أثناء تناولها الطعام.