وجهت الفنانة اللبنانية نادين الراسي رسالة مفاجئة لجمهورها، بعد الخلاف الذي وقع بينها وبين نجلها “مارك حدشيتي”، وإعلانها على الملأ تعرضها للضرب من قبل ابنها.

وودعت نادين متابعيها عبر حسابها الشخصي على “تويتر”، معلنةً اعتزالها الفن، قائلة: “شكرًا لكلّ محبّ وكلّ من دعم مسيرتي الفنّيّة وكلّ من استفذّني لأقدِّم الأفضل .. الآن حان وقت الوداع”.

متابعو الراسي اندهشوا من قرارها، فحاول كثيرون إثناءها عما يدور في ذهنها، بينما تمنى لها آخرون راحة البال وسرعة عودة الأمور إلى ما كانت عليه.

وكتبت “فاطمة” تعليقًا قالت فيه: “خدي لك فترة نقاهة وارتاحي نفسيًا وإبعدي عن الإعلام بس ما تأذي حالك حرام والله إحنا كلنا بشر وبنغلط ذنبك الوحيد أنك مشهورة”.