كشف رجال الأمن والبحث الجنائي في مصر لغز مقتل صاحب ورشة تصنيع حقائب في العقد الرابع من العمر، بعد العثور على جثته داخل شقة الزوجية، مكبل اليدين والقدمين، وكذلك تكبيل زوجته وأطفاله الثلاثة بالحبال.

وبسماع أقوال الزوجة من قبل رجال أمن الجيزة، قالت إن 3 مجهولين اقتحموا الشقة محل سكنهم وشلوا حركتها وتعدوا على زوجها بسلاح أبيض محدثين إصابته التي أودت بحياته واستولوا على  مبلغ 50 ألف جنيه “قرابة 2800 دولار أمريكي” وبعض المشغولات الذهبية وشاشة تلفزيون و4 هواتف محمولة.

وبإجراء التحريات والمعاينة التي اتضح منها صعوبة اقتحام مجهولين للشقة وسلامة منافذها، تبين أن الزوجة “في بداية العقد الثالث”، تربطها علاقة غير شرعية بأحد المتهمين الذين اقتحموا الشقة، حيث أعطته المفتاح ليتمكن من الدخول أثناء نوم زوجها وأطفالها.

كما تبين أن الزوجة اتفقت مع عشيقها واثنين استعان بهما في تنفيذ الجريمة، بتكبيل يديها وقدميها لإبعاد الشبهة عنها، وكذلك تكبيل أطفالها الثلاثة أثناء نومهم، ووضع كمامة على فمهم، ثم قاموا بتسديد طعنات سريعة للزوج أودت بحياته على الفور مستخدمين سلاحًا أبيض.

وبعد ضبط المتهمين، قالت الزوجة إنها اتفقت مع عشيقها على ذلك، كي يخلو لهما الأمر والتمكن من سرقة زوجها وإنفاق الأموال على زواجهما فيما بعد.

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين الثلاثة على ذمة القضية، بعد أن صرحت بدفن جثة المجني عليه.