اعترفت موظفة سابقة في مدرسة متوسطة في هيوستن بفقدان عذريتها لطالب يبلغ من العمر 15 عاماً ، قائلة إنها تحبه "بكل قلبها"، بحسب موقع "نيويورك يوست".

وأشارت الموقع الى ان هانا باريسا سيبويه، اعتقلت   بعد أن اعترفت للمحققين أنها كانت تربطها علاقة غير شرعية بتلميذ، وصفتها بأنها "خطأ"، حسبما ذكرت صحيفة "هيوستن كرونيكل".

أخبرت سيبويه، 24 سنة، السلطات أنها فقدت عذريتها للطالب في المدرسة خلال صيف عام 2017، ثم مارست الجنس مع المراهق في منزله، وفي حديقة وفي فندق في هيوستن، وفقا للتقرير.

وقد تم إبلاغ الشرطة عن العلاقة بين الموظفة والطالب من قبل مساعد مدير المدرسة في نيسان، الذي أشار الى ان أحد الأشخاص اخبره عن علاقة جنسية بين موظفة في المقاطعة وطالب، وشرح بالتفاصيل زيارة للموظفة الى منزل المراهق، لافتا الى رؤية الموظفة في سرير الطالب.


ومن المقرر أن تعود سيبويه إلى المحكمة يوم 11 تشرين الثاني.