شهدت عدة مناطق من ولاية نابل شمال شرق تونس هطول كميات كبيرة جدا من الأمطار تسببت في فيضانات عارمة خلفت خسائر مادية جسيمة.

ودعت والية نابل سلوى الخياري المواطنين وخاصة أصحاب السيارات الخفيفة إلى توخي الحذر وملازمة منازلهم.

وشددت على أن الوضع يتطلب مزيدا من الحذر واليقظة خاصة بعد فيضان عدد من الأودية بعد ارتفاع منسوب المياه

من جهته وصف رئيس الاتحاد المحلي للفلاحة والصيد البحري ببني خلاد في تصريح لإذاعة "راديو ماد"، الوضع بالخطير في ظل هطول أمطار طوفانية وتسرب المياه للمنازل.

وأشار المسؤول الجهوي إلى أن مصالح الحماية المدينة وديوان التطهير لم يتدخلا بالشكل والسرعة المطلوبين.

وشهدت المحافظة منذ صباح السبت تساقط كميات كبيرة من الأمطار بلغت 180 ملم في منطقة منزل بوزلفة و156 في سليمان.

هذا ونشر المواطنون مئات الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي وثقت الكارثة الطبيعية التي حلت بالمنطقة.