خذلت أصوات العرب اللاعب الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي في سباق الفوز بجائزة الفيفا للاعب الأفضل في العالم لعام 2018، والتي نالها الكرواتي لوكا مودريتش.

واتضح من بيانات التصويت لقادة ومدربي المنتخبات، أن هناك 6 أصوات عربية فقط، رشحت صلاح في المركز الأول، منهم 4 لاعبين هم زميله عصام الحضري قائد منتخب الفراعنة، والسوري عمر السومة قائد نسور قاسيون، وعبدول با قائد منتخب موريتانيا، وعبد اللطيف البهداري قائد منتخب فلسطين.

وصوت كل قائد منتخب لثلاثة لاعبين، الأول يحصل على 5 نقاط، والثاني على 3 نقاط، والثالث على نقطة واحدة، علما بأنه يُمنع أن يصوت اللاعب لنفسه.

بالإضافة لمدربين اثنين صوتا لصلاح في المركز الأول، هما المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني لمنتخب مصر، والتشيكي ميروسلاف سكوب، المدير الفني للمنتخب البحريني.

وفي القارة السمراء، رشح صلاح في المركز الأول كل من قادة منتخبات الكاميرون، جزر كايمان، تشاد، والكونغو.

ومن بقية القارات، جاء التصويت لصلاح في المركز الأول من مدربي جبل طارق، وإيران، ومنغوليا، وإيرلندا الشمالية، وسنغافورة، والسويد، وزميليه في ليفربول الهولندي فيرجيل فان دايك، والإستوني راجنار كلافان.

ووضعه في الصدارة أيضا كل من مدربي منتخبات برمودا، وإيسلندا، والهند، وكذلك أليكس ماكليش المدير الفني لمنتخب إسكتلندا.