حبيبي لو لك علي عيناك قدرة الامر فأمرها أن ترحمني 
فأنا منذ رأيتها نسيت الصبر فللنوم هي أبداً لا تتركني
فأنا التي قد قويت علي عشق العيون طول الدهر 
فقد اتت عيونك كي تقهرني

فكم من عيوناً جميلة رأيتها بحياتي مليئة بالسحر 
ولكنها عجزت أن تأسرني

و لكن عيونك قد أتت لتعانقني مع السهر 
.دون ان تستأذني 
فوجدتني مسحورة غارقه بعشقها في بحر 
فجأة من عالمي تأخذني 
حتي فزعت من نومي خوفا من ان يكون واقع ..
ولكن الواقع أتى لينقذني
فها أنا كما أنا ...لن تقدر عليا عيون ولا قد أتى الفارس الذي يهزمني