قررت الناشطة الروسية النسوية، أنّا دوفغاليوك، محاربة ظاهرة شغل الرجال مساحة أكبر من مقعد واحد في عربات مترو الأنفاق بطريقة أثارت جدلا واسعا.

وفي فيديو نشرته على موقع يوتيوب، شرحت الناشطة وجهة نظرها التي تتلخص في محاربتها لظاهرة الـ Menspreading (تمدد الشخص، الجلوس بساقين متباعدتين في وسائل النقل العامة، بحيث يحتل الشخص أكثر من المساحة المخصصة لراكب واحد)، وما يصحب تلك الظاهرة مما تسميه "استعراض التفوق الذكوري".

وهكذا انطلقت الناشطة بصحبة عدد ممن يشاركونها في الدفاع عن هذه القضية إلى مترو الأنفاق في مدينة بطرسبورغ الروسية، واستخدموا في الفيديو سائل خليط من 30 لترا من الماء و 6 لترات من المبيض، وهو خليط أكثر فعالية بـ 30 مرة من مبيض الملابس العادي، وينزع ألوان الملابس في دقائق معدودات، ويترك بقعا غير قابلة للغسيل، وأغرقوا الرجال بالمبيض، حيث تعرض لهجوم الناشطة حوالي 70 رجلا، يظهر الفيديو ردود أفعالهم المختلفة.

ويذكر الفيديو أيضا أن "التمدد" يعد مخالفة إدارية في نيويورك تعرض مرتكبها لغرامة قدرها 75 دولارا أمريكيا. وفي إيران، قد يعرض صاحب المخالفة نفسه للسجن لمدة تتراوح بين 2-4 أشهر. أما في روسيا، فلا يعد ذلك جرما أو حتى مخالفة إدارية، وكان ذلك، بحسب دوفغاليوك، هو الدافع لتصوير هذا الفيديو الذي أطلقت عليه "بيانا رسميا مصورا".

وجاء في نهاية الفيديو، أن مدن موسكو وقازان سوف تكون المدن التالية لهجوم النشطاء.