في انهيار جديد ومتسارع، سجل الريال الإيراني  مستوى قياسيًّا منخفضًا جديدًا، مقابل الدولار الأمريكي في السوق غير الرسمية، وسط تدهور في الوضع الاقتصادي وإعادة فرض عقوبات من جانب الولايات المتحدة، وفق ما أفادت به وكالة “تسنيم” للأنباء.

وفقد الريال الإيراني خلال عام أكثر من 76% من قيمته مقابل الدولار، وهذا التراجع على ارتباط مباشر بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران والدول الست الكبرى، حسب مراقبين.

وبدأ تراجع العملة في خريف 2017 حين هدّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق، وهو في تزايد منذ أن نفذ وعيده وسحب بلاده في مايو/أيار الماضي.