تحركت إمارة منطقة المدينة المنورة لتنفيذ توجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، بدراسة فتح مسجد قباء للصلاة فيه على مدار الساعة.

وقال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبد اللطيف آل الشيخ، إن "التوجيه الملكي يأتي أسوة بفتح المسجد النبوي للمصلين، والزوار على مدار الساعة، وهو استشعار من الملك لمكانة أول مسجد في الإسلام، والحرص على خدمة الزوار، في إطار العناية الكبرى ببيوت الله، وفي مقدمتها الحرمان الشريفان".

وأشار آل الشيخ إلى أن فتح أبواب المسجد طوال الأسبوع، من شأنه التخفيف على زوار المدينة المنورة، وتمكينهم من أداء الصلوات بلا منغصات.

ومن المقرر استكمال إجراءات دراسة فتح المسجد بمشاركة وزارات عدة، على أن يتم الانتهاء منها خلال 42 يوما.

ويعتبر مسجد قباء في المدينة المنورة، المسجد الأول في تاريخ الإسلام ويقوم حجاج بيت الله الحرام بزيارته كل عام، بعد زيارة المسجد النبوي لما له من مكانة تشد المسلمين إليه.