أصيب أربعة أشخاص، بينهم أحد المرشحين لمنصب رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد شرقي أوكرانيا، بتفجير وقع في مقر انعقاد مؤتمر الحزب الشيوعي في العاصمة دونيتسك.

وذكر مصدر في الحزب الشيوعي أنه كان في المبنى حوالي 50 شخصا لحظة وقوع الانفجار.

ورجّح رئيس الحزب بوريس ليتفينوف أن تكون العبوة الناسفة التي استهدفت المؤتمر إما قنبلة موقوتة، أو تم تفجيرها عن بعد.

بدوره، اعتبر مصدر في الحكومة المحلية أن العبوة الناسفة زرعت في المبنى مسبقا، ربما عشية انعقاد المؤتمر الحزبي، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية ترجح فرضية ضلوع الأجهزة الخاصة الأوكرانية في هذا التفجير.

مرشح الرئاسة المصاب، هو إيغور حكيم زيانوف الذي سبق وشغل منصب وزير الدفاع في الجمهورية عام 2014، وقد تقدم بطلب المشاركة في الانتخابات الرئاسية المزمعة في 11 نوفمبر المقبل، بعد اغتيال الرئيس السابق ألكسندر زاخارتشينكو نهاية الشهر الماضي بتفجير في أحد مقاهي دونيتسك.