لقي ثلاثة أطفال مصرعهم نتيجة انفجار لغم مضاد للأفراد بالقرب من منطقة غورلوفكا في جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد، وفقا لرئيس بلدية المنطقة إيفان بريخودكو.

وأوضح بريخودكو بأن طفلا رابعا جرح نتيجة انفجار اللغم، ونقل إلى المستشفى في حالة خطيرة.

وقد أصيب أربعة أشخاص في انفجار آخر وقع في الـ 29 من سبتمبر خلال مؤتمر للحزب الشيوعي في دونيتسك، بينهم المرشح لمنصب رئيس الجمهورية إيغور خاكيمزيانوف.

وقبل شهر اغتيل رئيس الجمهورية ألكسندر زاخارشينكو باستخدام عبوة ناسفة.