اعتمدت حكومة الإمارات اليوم الأحد، الموازنة الاتحادية الأكبر في تاريخها للعام القادم، و180 مليار درهم (49 مليار دولار)، للأعوام الثلاثة القادمة.

وقال نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، عبر حسابه في "توتير": "اعتمدنا خلال اجتماعنا اليوم 180 مليار درهم ميزانية للاتحاد خلال الثلاث أعوام القادمة". مشيرا إلى أن 59% من الميزانية ستخصص للتعليم وتنمية المجتمع.
 
 ترأست اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء اعتمدنا خلاله 180 مليار درهم ميزانية الاتحاد خلال الثلاث أعوام القادمة .. 59% من ميزانيتنا للتعليم وتنمية المجتمع .. موازنتنا بلا عجز .. وميزانية العام القادم ستكون الأكبر في تاريخ الاتحاد ..
 وتابع: "موازنتنا ستكون بلا عجز.. وميزانية العام القادم ستكون الأكبر في تاريخ الاتحاد"، لافتا إلى أنه تم اعتماد الميزانية لعام 2019 بقيمة 60.3 مليار درهم.

واستطرد: "لدينا مهام مستجدة ورؤية متجددة، ولدى الشعب تطلعات مستقبلية، ولا عذر اليوم للوزراء والمدراء في تنفيذ استراتيجياتهم لتحقيق رؤية الإمارات 2021" .

تجدر الإشارة إلى أن الميزانية الاتحادية للإمارات ليست سوى جزء ضئيل من الإنفاق العام الإجمالي في الإمارات إذ لكل إمارة ميزانيتها الخاصة بها.
 وتحظى كل حكومة محلية من الإمارات السبع، بموازنة خاصة تزيد في أحيان كثيرة على قيمة الموازنة الاتحادية وخصوصا في أبوظبي ودبي اللتين تعتمد كل منهما موازنة ضخمة للنفقات.

وتمتلك الإمارات احتياطات نفط خام تقدر بنحو 100 مليار برميل، غالبيتها العظمى في إمارة أبو ظبي، وتنتج حاليا 2.8 مليون برميل من الخام يوميا.