تجردت سيدة مصرية من مشاعر الأمومة لتقوم باختطاف نجلها وتسليمه لعشيقها، الذي قام بالهرب به وإخفائه والاتصال بوالده وطلب مبلغ فدية نصف مليون جنيه.

وبدأت تفاصيل الواقعة بتلقي مدير أمن القليوبية، اللواء رضا طبلية، إخطارًا ببلاغ من المواطن “إبراهيم. أ. ب” (23 عامًا)، باختطاف نجله “محمد” الذي يبلغ من العمر عامين، وهو الأمر الذي أيدته والدة الطفل “هناء . س” (18 عامًا).

وتلقى الأب، ويعمل مزارعًا، اتصالًا هاتفيًا من مجهول طلب منه دفع مبلغ مالي قدره 500 ألف جنيه، كفدية لإطلاق سراحه.

وتبين من التحريات قيام والدة الطفل باصطحابه صباح اليوم خارج المنزل، ثم العودة بمفردها، وبمواجهة والدة الطفل اعترفت بارتباطها بعلاقة مع المدعو “علاء . أ . ع” (25 عامًا – سائق) واتفاقهما على اختلاق واقعة اختطافه بقصد الحصول على المبلغ المالي، واقتسامه فيما بينهما.

وقامت الأم باصطحاب نجلها صباح اليوم وتسليمه لشريكها، الذي قام بالهرب به باستخدام دراجة نارية، وإخفائه والاتصال بوالده وطلب مبلغ الفدية.

وتم ضبط المتهم الهارب وتحرير الطفل المختطف، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التي باشرت التحقيق.