استقبل الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد السحيباني بمقر المنظمة في الرياض مؤخراً، وفداً من اللجنة الدولية للصليب الأحمر برئاسة ممثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالرياض جون ستريك، ومنسقة التعاون مع الجمعيات الوطنية ببعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في منطقة الخليج سحر الهاشم، وذلك ضمن برنامج الزيارات القائمة بين الطرفين بشكل مستمر.
وجرى خلال هذا اللقاء بحث سبل مواصلة تطوير التعاون القائم بين الأمانة العامة للمنظمة واللجنة الدولية للصليب الأحمر في المجالات ذات الأبعاد الإنسانية والإغاثية وجهود التنسيق المشتركة.
وشاهد وفد اللجنة الدولية خلال هذه الزيارة لمقر المنظمة عرضاً مختصراً عن أبرز الجهود التعاونية والأنشطة التكاملية المشتركة خلال المرحلة الماضية بين المنظمة ومكوناتها واللجنة الدولية للصليب الأحمر في المنطقة العربية وتقييم مجالات العمل المشتركة بين الطرفين، التي تمثلت في العديد من المجالات فيما يخص نشر القانون الدولي الإنساني والتعريف به وكذا تنظيم ورش العمل المشتركة وتدريب المعنين في مجال الإعلام الإنساني والدبلوماسية الإنسانية وغيرها من مجالات العمل المشترك في هذا الميدان، ودور المنظمة الفاعل حيال التنسيق العربي المشترك وتحقيق أهدافها ورسالتها لخدمة العمل الإنساني.
وأعرب ممثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالرياض جون ستريك عن تقديره وامتنانه للجهود الحثيثة التي تبذلها المنظمة في سبيل توحيد الجهود الإنسانية في المنطقة العربية، التي ما تزال المنظمة تدعو إليها في ظل تفاقم الأزمة الحالية على الصعيد العربي بالذات، معرباً عن أمله في أن تسهم هذه الزيارة في تحقيق مزيد من التعاون البناء والمتطور بين اللجنة والأمانة العامة للمنظمة بما يحقق جهودهما في الساحة الإنسانية المشتركة، مشيداً بحجم العمل المقدم في ظل تزايد حجم التحديات الحالية والمآسي الإنسانية في المنطقة، مثمناً حراك المنظمة الملموس وعملها المتسامي في سبيل تطوير التعاون القائم بين الطرفين.
من جهته أكد الدكتور صالح بن حمد السحيباني أن المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر قد أدركت حجم التحديات التي تواجه جمعياتها الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر كونها تعمل في أكبر منطقة تعصف بها ببعض بلدانها المآسي الإنسانية وتختلف ضراوتها من منطقة إلى أخرى، معتبراً أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر هي شريك فاعل وحيوي في سبيل تطوير آليات التعاون الإنساني وتعزيز العمل المشترك القائم على الاستجابة العاجلة، وبرامج العمل الإغاثي المنفذة ميدانياً، مشيراً إلى أن ذلك يسهم في تسريع وتيرة العمل الإنساني، وبناء قدرات العاملين في هذا الميدان من موظفي الجمعيات الوطنية العربية والمتطوعين، وتوسيع نطاق الوصول إلى اللاجئين الذين يصعب الوصول إليهم.
وثمن "السحيباني" في ذات السياق جهود اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تعزيز احترام القانون الدولي الإنساني والتعريف به وتعاونها مع مختلف مكونات المنظمة العربية بما يضمن حفظ أمن وكرامة الإنسان خلال الأزمات والحروب ، مؤكداً سعي المنظمة الحثيث مع كافة مكونات الحركة الدولية بما فيها اللجنة الدولية للصليب الأحمر لبناء قدرات مكوناتها ، وتنمية ثقافة التطوع الإنساني ، وكذلك تطوير العاملين لحمل رسالة الإعلام الإنساني ، ونوه بدوره بجهود اللجنة الدولية الإنسانية في مواصلة رسالتها من خلال دعمها المشهود لعدد من الجمعيات الوطنية العربية في هذا الوقت المليء بالأزمات والتحديات.