قاد الدكتور اسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفر الشيخ،   واللواء فريد مصطفى، مساعد وزير الداخلية لأمن كفرالشيخ، حملات استرداد حق الشعب الموجة الحادية عشر لإزالة التعديات على أملاك الدولة بالبرلس، تنفيذاً لتكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، وذلك بحضور المهندس راضى أمين السكرتير العام للمحافظة، واللواء خالد اسماعيل مساعد مدير الأمن، والمهندس طلعت عبد القادر، رئيس مركز ومدينة بلطيم وقيادا مديرية الأمن.

وقال محافظ كفرالشيخ، إن كفر الشيخ تنتفض ضد مغتصبي حق الشعب وأجهزة المحافظة تتعامل بكل قوة مع المعتدين بالتنسيق مع كافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وقوات الشرطة والأجهزة الرقابية.

وأضاف محافظ كفرالشيخ، أن حملة إزالة التعديات على أملاك الدولة مستمرة ولا تهاون مع المعتدين ونطبق القانون على الجميع، حتى استرداد جميع أملاك الدولة بنطاق المحافظة، مؤكداً أننا لن نفرط في حق الدولة الذي هو حق الشعب، مشيرا إلى أن كافة الأجهزة التنفيذية والأمنية في انعقاد دائم حتى الانتهاء من تنفيذ تكليفات السيد رئيس الجمهورية باسترداد أملاك الدولة، مشدداً على أهمية الحفاظ على الأراضى التي يتم استردادها واتخاذ الإجراءات الأمنية والقانونية للحفاظ عليها.