أفادت وكالة "سانا" الرسمية السورية بأن وحدات الجيش السوري تصدت لاعتداء مجموعة مسلحة على نقاط عسكرية للجيش بريف حماة الشمالي.

وحسب معلومات "سانا"، أطلقت وحدة من الجيش النيران باتجاه مجموعة مسلحين تابعة لـ "كتائب العزة"، حاولت التسلل من محور بلدة مورك شمالي مدينة حماة بنحو 35 كم إلى بعض النقاط العسكرية المتمركزة في محيط البلدة.

وأضافت "سانا" أنه تم إفشال محاولة التسلل وتحقيق إصابات مؤكدة في صفوف المسلحين وفرار من تبقى منهم وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.

وفي بادية السويداء، تابعت وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تقدمها في عمق الجروف الصخرية المحيطة بتلول الصفا، آخر معاقل إرهابيي تنظيم "داعش" في عمق بادية السويداء الشرقية، وبسطت سيطرتها على مساحات ونقاط حاكمة جديدة على اتجاه قبر الشيخ حسين.

وذكرت "سانا" أن وحدات الجيش واصلت عملياتها المركزة في ملاحقة فلول إرهابيي "داعش" على المحور الشمالي الغربي في عمق بادية السويداء الشرقية وفرضت سيطرتها بشكل كامل على أرض قاع البنات الشديدة الوعورة، وثبتت نقاطها الجديدة ضمن الجروف الصخرية بعمق المنطقة بعد إبعاد إرهابيي التنظيم الإرهابي عن بقايا برك ومسطحات مائية، كانوا يستغلونها للاختباء من ضربات الجيش، وذلك توازيا مع تحرير مساحات جديدة على المحور الغربي والجنوبي الغربي في اتجاه قبر الشيخ حسين والإشراف ناريا على مناطق أخرى بالعمق.

وأضافت "سانا" أن تقدم الجيش السوري كبد الإرهابيين "خسائر فادحة" وتسبب بحالات فرار في صفوفهم.