كشف مصدر في صناعة الصواريخ والفضاء الروسية أن القمر الاصطناعي المصري "إيجبت سات-إية"، ستطلقه روسيا من قاعدة بايكونور في كازاخستان بتاريخ 27 ديسمبر المقبل.

وأوضح المصدر، أن شركة إطلاق الصواريخ والأقمار الاصطناعية "إينيرغيا" الروسية انتهت نهاية شهر أغسطس الماضي من تطوير القمر الاصطناعي لإعداده للمراقبة البصرية الإلكترونية، وإجراء جميع الاختبارات اللازمة للأنظمة المدمجة بدقة عالية.

وأشار المصدر إلى أنه تم تأجيل إطلاق القمر الاصطناعي من نوفمبر إلى ديسمبر 2018، ووافقت وكالة الفضاء الروسية "روس كوسموس" على موعد إطلاق المركبة الفضائية في 27 ديسمبر.

وسينطلق القمر المصري على متن الصاروخ الحامل "سويوز-2.1 بي"، والذي يعد من أحدث الصواريخ الروسية، ويستخدم وحدة تعجيل تسمى "فريغات" لدعمه.

وصنعت روسيا لمصر قمرا اصطناعيا جديدا كبديل للقمر المفقود، حيث تبلغ تكلفة القمر الجديد 100 مليون دولار وتصنعه مجموعة كبيرة من أفضل المصممين الروس في تكنولوجيا الفضاء والأقمار الاصطناعية.

ويتمتع القمر بخصائص تفوق الأقمار الاصطناعية الأخرى، حيث يتم تزويده بأحدث الأنظمة البصرية والمراقبة وزيادة كفاءة الخلايا الشمسية، كما يستطيع القمر المصري الجديد رصد الحدود المصرية من جميع الاتجاهات وتصوير المناطق بجودة عالية.