سيعقد   مؤتمر في بروكسل عن موجة جديدة من إرهاب نظام الملالي في أوروبا سيشارك فيه شخصيات بارزة.

سيقام هذا المؤتمر في وقت طفت فيه سلوكيات ارهاب نظام الملالي على السطح بعد تحميل فرنسا الاستخبارات الإيرانية مسؤولية التخطيط لمشروع اعتداء ضد تجمع «مجاهدين خلق» في فيلبنت، قرب باريس بعد تحقيق مفصل أتاح التوصل بذلك ومن دون لبس وتجميد أصول إدارة الأمن الداخلي في وزارة الاستخبارات الإيرانية، إضافة إلى أصول إيرانيين اثنين أحدهما سعيد هاشمي مقدم، نائب وزير الاستخبارات المكلف بالعمليات والثاني أسد الله أسدي، الدبلوماسي الإيراني المعتمد في فيينا، الذي اعتقل في ألمانيا في إطار التحقيق في مخطط الاعتداء

و في حين وافقت المحكمة العليا في مدينة بامبرغ الألمانية، على تسليم أسد الله أسدي لبلجيكا حيث صرح بيان المحكمة بأنه«جميع شروط التسليم متوفرة وليس هناك أي عائق أمام التسليم»، لا يمكن للمتهم «الاستناد إلى الحصانة الدبلوماسية» و«استمرار إجراءات التسليم هو مسؤولية الإدعاء العام في بامبرغ».

وسيتم عقد مؤتمر في بروكسل عن موجة جديدة من إرهاب نظام الملالي في أوروبا سيشارك فيه شخصيات بارزة:

المتكلمون:

• أليخو فيدال كوادراس، رئيس اللجنة الدولية للبحث عن العدالة؛ نائب رئيس البرلمان الأوروبي (1999-2014) ؛
• اللورد كارلايل من بيريو، مرجع مستقل في بريطانيا بشأن أول تشريع الإرهاب (2001-2011) ؛ مؤلف كتاب "منع الإرهاب والتطرف العنيف"
• النائب ديفيد جونز، عضو البرلمان البريطاني. وزير الدولة لشؤون ويلز (2012-2014) ؛ وزير الدولة للخروج من الاتحاد الأوروبي (2016-2017)
• جوليو تيرتزي ، وزير خارجية إيطاليا (2011-2013) ؛ سفير لدى الأمم المتحدة (2008-2009) ؛ سفير لدى الولايات المتحدة (2009-2011)
• روبرت توريسلي، عضو مجلس الشيوخ الأمريكي (1997-2003) ؛ عضو مجلس النواب (1983-1997)
• محمد محدثين، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (NCRI)