تقدم عامل سوري الجنسية، ببلاغ ضد 3 أشخاص مصريين ملثمين، قاموا باستدراجه إلى إحدى الشقق بمنطقة البساتين الواقعة جنوب شرق العاصمة القاهرة، والتعدي عليه بالضرب وتصويره عاريًا.

وروى الزوج تفاصيل الواقعة أمام ضباط قسم شرطة البساتين، حيث قال إنه كان متوجهًا إلى منزله، وأثناء السير استوقفه شخصان وسيدة ملثمون، واستدرجوه إلى إحدى الشقق، وطلبوا منه خلع ملابسه فرفض، فتعدوا عليه بالضرب وجردوه منها عنوة، وقاموا بتصويره عاريًا في أوضاع شذوذ جنسي ثم تركوه.

وبعد دقائق من عودته لمنزله، رن هاتفه، ففوجئ بمجهول يساومه على دفع 25 ألف جنيه مقابل عدم نشر الفيديوهات، فطلبت منه الزوجة الدفع، وهنا شك في الأمر، وأصر على تقديم بلاغ إلى الشرطة.

وبعد تشكيل فريق بحث وتحر، تبين صحة البلاغ، وكانت الصدمة لرجال المباحث أن زوجة المجني عليه “س. س” وهي ربة منزل، مصرية الجنسية، وراء ارتكاب الواقعة بمساعدة شقيقتها “ز” ربة منزل، و “أ. س”، و “م. ع” عاطلان عن العمل.