أفادت تقارير إعلامية أمريكية بأن أربعة شبان حديثي الزواج وأربع شقيقات وشقيقين من أسرة أخرى، كانوا ضمن 20 شخصا لقوا مصرعهم بانقلاب سيارة ليموزين، كانت تقلهم إلى نيويورك.

و وصفت السلطات الاتحادية الحادث   بأنه الأسوأ بين حوادث النقل في الولايات المتحدة منذ ما يقرب من عشر سنوات.

ولم يكشف المسؤولون عن أسماء الضحايا حتى اليوم الاثنين، لكن تصريحات الأقارب لوسائل الإعلام كشفت عن بعض التفاصيل والأسماء.

وقالت صحيفة "تايمز أوف روتشستر نيويورك" إن عروسين هما إيرين وشين مكجوان كانا قد دخلا القفص الذهبي، قبل خمسة أشهر فقط ولقيا حتفهما في الحادث.

وأضافت الصحيفة وغيرها من المنافذ الإعلامية أن الزوجين كانا ضمن 17 شخصا ركبوا سيارة الليموزين المنكوبة، التي كانت تقلهم إلى حفل عيد الميلاد الثلاثين لصديقتهم إيمي ستينبيرج.

وقالت الشرطة والمجلس القومي لسلامة النقل، إن السيارة اندفعت بقوة عبر تقاطع للطرق السريعة بعد ظهر يوم السبت، في بلدة سكوهاري بولاية نيويورك على بعد 65 كيلومترا غربي مدينة ألباني.

و اصطدمت السيارة بسيارة متوقفة لم يكن بها أحد، وصدمت اثنين من المارة قبل أن تهوي في وادي.

وأعلنت شرطة الولاية مقتل سائق السيارة وجميع الركاب البالغ عددهم 17 واثنين من المارة.

وقال أقارب لستينبرج لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها أيضا كانت حديثة عهد بالزواج ولقيت حتفها في الحادث مع ثلاث من شقيقاتها وزوجها وشقيقه.

وقال رئيس المجلس القومي لسلامة النقل روبرت سموالت في مؤتمر صحفي أمس، إن الحادث هو الأسوأ بين حوادث النقل في الولايات المتحدة منذ 2009، عندما لقي 49 شخصا حتفهم في حادث طائرة في مدينة بافالو في نيويورك.