أعلن البنك المركزي المصري، يوم الاثنين، ارتفاع حجم الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية بنحو 40 مليون دولار في نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي، ليبلغ 44.459 مليار دولار.

وكان البنك المركزي المصري، أعلن في آب/ أغسطس الماضي، وصول قيمة الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية إلى، نحو 44.419 مليار دولار، إذ ارتفع الاحتياطي بقيمة بلغت نحو 105 ملايين دولار، بالمقارنة بشهر يوليو السابق له.

ويكفي الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية بالبنك المركزي المصري، احتياجات مصر من السلع الغذائية الأساسية لمدة تتجاوز ثمانية أشهر ونصف الشهر.

وتتكون العملات الأجنبية في الاحتياطي الأجنبي لمصر من 5 عملات أساسية هي الدولار الأمريكي واليورو، والجنيه الإسترلينى والين الياباني واليوان الصيني.

وتعتبر الوظيفة الأساسية لاحتياطي النقد الأجنبي بالبنك المركزي، توفير السلع الأساسية وسداد أقساط وفوائد الديون الخارجية، ومواجهة الأزمات الاقتصادية في الظروف الاستثنائية، مع تأثر الموارد من القطاعات المدرة للعملة الصعبة، مثل: الصادرات والسياحة والاستثمارات.