نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن مصادر أمنية عراقية، أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، أمر بإعدام 320 عنصرا من أتباعه بسبب "الخيانة".

ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها إن "أمر البغدادي جاء بسبب خيانة أعضاء التنظيم واستهتارهم، الأمر الذي ألحق بالتنظيم خسائر فادحة في العراق وسوريا".

ومن بين القياديين الذين أمر البغدادي بتصفيتهم: أبو البراء الأنصاري وسيف الدين العراقي وأبو عثام التل عفري وأبو إيمان الموحد ومروان حديد الصوري.

وأضافت المصادر، أن عددا من مسلحي التنظيم هربوا إلى أماكن مجهولة خوفا على حياتهم، بعدما علموا بمخططات البغدادي.

وفقد التنظيم معظم الأراضي، التي كان يسيطر عليها عام 2014، بعد إعلان دولته، وتضاربت التقارير عن مقتل البغدادي، لكنها لم تؤكد.

ولم يظهر البغدادي علانية إلا مرة واحدة عام 2014 في مدينة الموصل شمالي العراق، وأعلنت الولايات المتحدة عن مكافئة قدرها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تساعد في القبض على زعيم التنظيم.