أثارت دعوة برلماني كويتي سابق ومستشار سابق لوزير الدفاع إلى "إدخال الجيش التركي إلى الكويت بأقصى سرعة"، موجة من الجدل في "تويتر"، وأعرب الكثير من الكويتيين عن رفضهم لهذه الدعوة.

ورأى النائب الكويتي السابق ناصر الدويلة، وهو أيضا ضابط سابق في سلاح الدروع، أن الجيش التركي هو بمثابة "المعادل الاستراتيجي الأضمن والآمن".
   يذكر أن الكويت وتركيا وقعتا مؤخرا اتفاقية تعاون دفاعي مشترك، قالت فيها رئاسة أركان الجيش الكويتي: "خطة عمل التعاون الدفاعي 2019 التي تم توقيعها مع الجيش التركي، تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين".
  
وأشار بيان للجيش الكويتي إلى أن هذه الاتفاقية "تأتي ضمن توحيد الجهود، واستمرار التنسيق العسكري، وتبادل الخبرات".