علّق البرلمان المصري على زيارة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي إلى روسيا، مشيرا إلى أنها تأتي في إطار بحث جملة من القضايا السياسية والاقتصادية والملفات ذات الاهتمام المشترك.

وأعلنت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان المصري برئاسة النائب طارق رضوان، أنه في إطار جهود تعزيز العلاقات البرلمانية والشعبية بين مصر وروسيا، سيقوم الرئيس السيسي بإلقاء كلمة أمام مجلس الاتحاد الروسي في موسكو (الغرفة العليا للبرلمان)، لتكون هذه المرة الأولى التي يلقي فيها رئيس دولة أجنبية كلمة أمام المجلس.

وسيعقد الرئيس السيسى عدة لقاءات تتعلق بزيادة الاستثمارات الروسية في مصر، خصوصا في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتوسيع مشاريع المنطقة الصناعية الروسية في مصر، وزيادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر.

وسيلتقي السيسي أيضا رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف وكبار المسؤولين الروس، لبحث سبل تدعيم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، بما يلبي طموحات الشعبين الصديقين، قبل أن يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قمة لهما في منتج سوتشي جنوبي روسيا.