أعلن القضاء الهندي عن براءة رجل بعد مضي 30 عاما على اتهامه "باغتصاب" طفلة (17 سنة)، في عام 1988.

وبعد دراسة مطولة للقضية، توصل القضاء في الآونة الأخيرة إلى نتيجة مفادها أن ممارسة الجنس مع فتاة يفوق عمرها 16 عاما، لا تعد جريمة اغتصاب، وفق القوانين التي كانت سائدة عام 1988، وخاصة أن ممارسة الجنس قد تمت بالتراضي مع الفتاة.

بدأت القصة عندما علم والد الفتاة بعلاقة تجمعها بالرجل المتهم، إذ عثر عليهما معا في منزل الأخير، أثناء البحث عنها في أحد الأيام، في مدينة آنديري.

وعندها، اتصل الأب بالشرطة ليبلغها بأن الرجل "اعتدى جنسيا على ابنته"، في حين تحركت السلطات وألقت القبض على الأخير بتهمتي الاغتصاب والخطف.

وفي وقت لاحق، أطلق سراح الرجل بعد أن أعلمت الفتاة المحققين بأنه لم يغتصبها، إنما مارسا الجنس بالتراضي.

وبالرغم مما سبق، لم تغلق القضية الجنائية آنذاك واستمرت التحقيقات لـ 30 سنة إضافية، حتى إعلان براءة المتهم خلال العام الجاري.