اختطف 14 عنصرا من حرس الحدود الإيراني على الحدود مع باكستان صباح اليوم الثلاثاء على أيدي عناصر جماعة إرهابية، حسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

وأفادت مصادر مطلعة بأن فرقا من قوات التعبئة وفوج حرس الحدود من مدينة ميرجاوة قد اختطفوا على أيدي عناصر خلية إرهابية.

ووفقا لها فإن أفراد حرس الحدود اختطفوا بين الساعة الرابعة والخامسة فجرا بالتوقيت المحلي في منطقة الصفر الحدودية لولكدان.

ومنطقة الصفر الحدودية لولكدان، تقع في ناحية ريغ ملك التابعة لمدينة ميرجاوة على 50 كم منها.

في حين قال الحرس الثوري في بيانه أن عدد المخطوفين 11: "بلغ عدد المخطوفين 11، منهم 6 من قوات التعبئة في الحرس الثوري، و4 جنود، وعنصر واحد في حرس الحدود".

وأشار البيان إلى أن "جيش العدل" هو المسؤول عن عملية الخطف بتسميم المخطوفين ثم نقلهم إلى داخل الأراضي الباكستانية، واتهم البيان أجهزة مخابرات أجنبية بدعم الجماعة الإرهابية التي قامت بعملية الخطف. 

وطالب البيان السلطات الباكستانية بالتعاون لأجل تحرير الرهائن وإعادتهم إلى إيران، مؤكدا إصرار الحرس على ملاحقة الجماعة وتحرير الرهائن.

يشار إلى أن "جيش العدل" جماعة إيرانية معارضة مسلحة تنشط في محافظة سيستان وبلوشستان وتأسست عام 2012.