تابع الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، اليوم الثلاثاء، موقف تقنين أراضي أملاك الدولة، والرفع المساحي وفصل الحد طبقاً للإحداثيات الرقمية، لتلافى أي تداخلات بين جهات ولاية أراضي أملاك الدولة، بحضور المهندس راضي أمين، السكرتير العام، والمهندس السيد الجيار، مدير عام المساحة، والمهندس حبشي جبر، مدير إدارة أملاك الدولة، والمهندس محمد خالد، مدير عام التخطيط العمراني، وعدد من القيادات التنفيذية.

قال محافظ كفرالشيخ، انه تم الاتفاق علي استخدام النظام العالمي في تحديد الاحداثيات والرفع المساحي لعدد 1951 قطعة ارض وفصل الحد لها لحل جميع المشاكل، لافتاً سيكون هناك تقرير شهري لإزالة التعديات، وزيادة حالات المعاينة.

كلف محافظ كفرالشيخ، رؤساء المراكز والمدن بمتابعة موقف التقنين ومسؤوليتهم المباشرة سرعة إجراء عمليات المعاينة وتكثيف العمل بلجنة التثمين وتكثيف عمليات التقنين بأراضي أملاك الدولة، لافتاً أن كل قطع الاراضي التي قامت بدفع رسوم الفحص لها تتم معاينتها فوراً، وان هناك 411 حالة للمعاينة تم الانتهاء من 150 ومتبقي 261 حالة، مشدداً بسرعة الانتهاء منها في خلال يومين، واصدر " المحافظ " كتاب دوري لكل رؤساء المراكز والمدن للإسراع بعمليات المعاينات وخاصةً بلطيم، مع إعطاء مهلة 72 ساعة لاستيفاء المستندات وفي حالة عدم الاستجابة خلال تلك المدة المحددة يتم التحقيق مع رئيس المركز والمدينة المختص.

وطالب " المحافظ " بضرورة معاينة هيئة المساحة في حالات الرفع المساحي وفصل الحد قدر المستطاع، مكلفاً لجنة التثمين بمضاعفة الجهود الفترة القادمة، لتقييم الحالات التي تم معاينتها وقبولها والتثمين النهائي عن طريق المحافظة وأن المحافظة مسئولة مسئولية مباشرة طبقاً لقرار رئيس الوزراء، وطبقاً لتفسير لجنة استخدام أراضي الدولة، على أن يكون ملف المحافظة الخاص بلجنة استخدام الأراضي مطابق للمقاييس والاحداثيات التي يتم رفعها للمساحة مطابقة للإحداثيات العالمية.

مشيراً انه في حالة تأخير المستندات الخاصة بالمتقدمين في المساحة أو جهات أخرى سيتم السماح لهذه الحالات التي أثبتت جديتها ان تكمل إجراءات الدفع بعد 27 /9 بالرغم من مخالفتها للتعليمات العامة لكن التأخير من جهة المحافظة.

مكلفاً مدير عام التخطيط العمرانى، بان تقوم إدارات التخطيط العمراني الفرعية بمشاركة فريق العمل في عملية ادخال البيانات وجميع الأعمال المكلفين بها.