شهدت ولايات تونسية عدّة هطول كميات كبيرة من الأمطار،  تسببت بمقتل 4 أشخاص على الأقل، بالإضافة إلى الأضرار الجسيمة في البنية التحتية.

وأفادت وكالة الأنباء التونسية الرسمية (وات)، نقلا عن الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية العقيد معز تريعة، بأن الأمطار الغزيرة التي تساقطت منذ مساء الأربعاء، أسفرت عن وفاة 5 أشخاص.

وأشار تريعة إلى فقدان شخصين في منطقة العيون من ولاية القصرين (شمال غرب تونس) بالإضافة إلى طفل (6 سنوات) في وادي الحناينية معتمدية الناظور بولاية زغوان، جنوب شرقي تونس العاصمة.

وأكد العقيد تواصل عمليات البحث عن المفقودين بواسطة فرقتي الأنياب والغوص.

من جهتها كشفت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، في بيان، عن ارتفاع منسوب عديد الأودية إثر الأمطار الغزيرة التي هطلت في الليلة الفاصلة بين يوم الأربعاء والخميس 17 و18 أكتوبر 2018 بولايات باجة وجندوبة والكاف وسليانة والتي تجاوز معدلها 50 مم وبلغ أقصاها 110 مم في القصور بولاية الكاف (شما غرب تونس).

ونظرا لخطورة الوضع، أوصت وزارة الفلاحة مزارعي كامل تلك الجهات باتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية مواشيهم وعدم تركها في الخارج والحرص على وضعها داخل الاسطبلات وإبعادها عن مجاري الأودية.

كما شددت الوزارة على جمع الآلات الفلاحية والتجهيزات ووضعها في أماكن أمنة بعيدا عن مجاري الأودية مع إعادة التثبت من متانة ركائز البيوت المكيفة تحسبا لهبوب الرياح.