عبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن قلق موسكو إزاء وقائع تثبت قيام القوات الأمريكية في سوريا بنقل مسلحي "داعش" من هناك إلى العراق وأفغانستان.

وقال لافروف   "نحصل على أعداد متزايدة من الحقائق التي تشير إلى قيام الأمريكيين بنقل الدواعش إلى العراق وأفغانستان، وطلبنا توضيحات بهذا الشأن من واشنطن والجهات الدولية المعنية".

وأضاف لافروف: "هذا الأمر يثير قلقنا، لأنه يندرج في سياق شبهات يبديها مراقبون كثيرون حول وجود مشروع لتحويل أفغانستان إلى موطئ قدم جديد لـ"داعش"، مشيرا إلى "سعي عناصره للانتشار في شمالي أفغانستان بالتحديد، أي بالقرب من حلفائنا وشركائنا الاستراتيجيين في أسيا الوسطى .