قالت صحيفة "يني شفق" التركية، الخميس، إن الشرطة التركية بدأت بالتفتيش في ثلاث مناطق توجهت إليها سيارات تابعة للقنصلية السعودية باسطنبول وفقد أثرها ليلة اختفاء الصحفي جمال خاشقجي.

وأفادت الصحيفة نقلا عن مصادر بالشرطة بأن حركة السيارات الـ16 التي خرجت من القنصلية السعودية باسطنبول كان هدفها التضليل.

وتتحفظ الأجهزة الأمنية على التحديد الدقيق للمناطق التي يجري فيها التفتيش وإن أشارت إلى أنها تقع في غابات بلغراد ومنطقة بيكنت باسطنبول إضافة إلى مدينة يلوى المجاورة، حيث أن الشرطة تعتقد أن تلك المناطق لها صلة باختفاء الصحفي السعودي.

ويتمحور البحث الذي تقوم به الشرطة حاليا حول العثور على جثة خاشقجي الذي يعتقد أنه قتل وتم التمثيل بجثته.

وترجح مصادر الشرطة أن مصير الجثة يعلمه الضابط السعودي ماهر عبد العزيز 

في سياق متصل، أنهى المحققون الأتراك في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء أعمال البحث والتفتيش داخل منزل القنصل السعودي في اسطنبول والتي استغرقت 9 ساعات، وخرجوا بمجموعة من الصناديق والأكياس.

واستقدمت الشرطة التركية كلابا بوليسية للمشاركة في التفتيش، كما استعان فريق التحقيق بطائرة مسيرة من أجل التقاط صور للمنزل ومحيطه من الجو.