أعلنت وزارة الدفاع الروسية،  أن طائرة تدريب من طراز "إل-39" سقطت في مياه بحر آزوف جنوب البلاد.

وأوضحت الوزارة أن الحادث وقع   أثناء أداء الطائرة مهمة تدريبية دورية قرب قرية "دولجانسكايا" بمقاطعة كراسنودار (جنوب)، دون أن تحمل على متنها أي أسلحة.

ورجحت الوزارة أن الطائرة تحطمت بسبب خلل فني.

فيما قال مصدر أمني إن طاقم الطائرة المكون من الطيار والملاح قفزا من الطائرة بالمظلة قبل سقوطها في البحر وجار البحث عنهما.

وأوضح مصدر في سلاح الجو الروسي أن الطائرة أقلعت من مطار في مدينة ييسك بمقاطعة كراسنودار، وكانت ضمن تشكيل مركز الاستخدام القتالي وإعادة تدريب الطيارين الخاص بالبحرية الروسية.

من جهته، أكد مصدر في مصلحة الموانئ الإقليمية أنه تم إنذار جميع السفن التي تبحر في بحر آزوف بالبحث عن الطيارين الناجين في المياه وإسعافهما، مشددا على ضرورة مراقبة سطح المياه حيث يمكن أن يتواجد الطياران المعنيان لانتشالهما من البحر.