أكدت الأمين العام المساعد للمرأة العربية بمجلس الوحدة الاقتصادية والمحامية بالنقض المستشارة حنان كساب على أهمية دور المؤسسات الحكومية  والأحزاب والجمعيات الأهلية في زيادة الوعي المجتمعي للمواطنين المصريين تجاه التحديات والمخاطر والصعوبات التي تواجه الوطن خلال هذه المرحلة،  مؤكدة  أن زيادة وعي المواطنين هو "حائط الصد" الحقيقي في مواجهة أى شائعات أو مؤامرات تحاك ضد بلدهم وتستهدف النيل منهم.

وأشارت في بيان لها، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى لمس هذه النقطة المهمة للغاية خلال حديثه مؤخراً بالندوة التثقيفية، وهى نقص الوعى لدى المصريين، ووصفه بأنه العدو الحقيقى، ما يشير- والكلام لكساب - إلى ضرورة التحرك السريع من كافة مؤسسات الدولة وتضافرهم نحو إطلاع المواطنين على الحقائق أول بأول ووضعهم فى الصورة للالمام بكل مشاكل الدولة وتحدياتها.

وأوضحت أن مصر بحاجة إلى جهود كل أبنائها ومؤسساتها للنهوض بها وتجاوز الأزمة الراهنة عبر تغليب المصلحة العامة والحرص على توعية المواطنين عبر تكثيف عقد الندوات التثقيفية والتدريبة للمواطنين وزيادة عمليات التثقيف السياسى لهم، بهدف تنبيههم بالتحديات والتهديدات التى تحيط بالدولة من ناحية، وما تحققه الدولة بقيادة الرئيس السيسي فى مسيرة التنمية من ناحية أخري.

وأكدت كساب في هذا السياق أن الاعلام بكافة أنواعه عليه دور خطير ومهم في مواجهة ومحاصرة شائعات السوشيال ميديا المتمثلة فى الفيس بوك وتويتر، وكذلك ما تروجه وسائل الاعلام المعادية من شائعات وأكاذيب، بهدف بث الفتنة بين أبناء الوطن، محذرة من ترك المواطنين فريسة الشائعات ووسائل الاعلام المعادية التى تستهدف تغييب عقله وهزم إرادته.