ألقت الأجهزة الأمنية في مصر اليوم الجمعة، القبض على رئيس إحدى الشركات العاملة في تعبئة الغاز الطبيعي، لاستيلائه على 70 مليون جنيه من الأموال الخاصة بدعم إنتاج إسطوانات الغاز.

وقالت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، إن الإدارة العامة لشرطة التموين، ألقت القبض على رئيس مجلس إدارة إحدى شركات القطاع الخاص لتعبئة الغاز بكفر الشيخ شمال مصر (أحمد. ش) وذلك لاستيلائه على 70 مليون جنيه.

وذكر البيان أن المتهم جمع كميات كبيرة من المواد البترولية “الغاز الصب” المستخدم في تعبئة إسطوانات الغاز المدعمة من قِبل الدولة، وتلاعبه في أوزان الأسطوانات وإنتاجه لإسطوانات الغاز ناقصة الأوزان، وإرسال بيانات إلى الهيئة العامة للبترول، تُفيد بإنتاج كمية من أسطوانات الغاز المطابقة لمواصفات الكميات الواردة له من الغاز الصب.

وأشار البيان إلى تلاعب المسؤول في الأوراق المرسلة إلى مديرية التموين بكفرالشيخ، والتي تفيد تعبئة كميات من الإسطوانات أكثر من الكميات الواردة بالفعل، ما يعد إهدارًا لأموال الدعم.

وألقت قوات الأمن القبض على (يسري. ع. م. 44 عامًا)، المدير المسؤول بنفس الشركة لتعاونه مع المتهم الأول في سرقة الأموال.

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع الجهات المعنية، وبالفحص تبين الاستيلاء على كمية قدرها 5084 طنًا غاز صب، جمعها المتهم لحسابه واستولى على قيمتها من خلال إنقاص أوزان أسطوانات البوتاجاز، أي ما يعادل 427056 أسطوانة بوتاجاز صغيرة الحجم، دون وجه حق.

وشنت الجهات الرقابية في مصر حملات ضارية ضد الفساد بداية من العام الماضي، تمكنت خلالها من الإطاحة بـ121 متهمًا في قضايا فساد بـ9.24 مليار جنيه.