-اختيارى لهذا المنصب لم يكن غريبا لاننا فى القرن الواحد والعشرين الذى اصبح لايوجد فرق بين المراه والرجل فى العمل الا بالكفاءه

-تنفيذ توصيات اتحاد الاكاديميين والعلماء العرب بتوقف على تجاوب السلطه التنفيذيه معنا فى تنفيذ تلك التوصيات

-مشاركه الجامعه العربيه فى المؤتمر ستعطى فاعليه اكبر لعمل الاتحاد .

لم يكن اختيار د/ نبيله عبد الشكور الجزائريه الجنسيه لمنصب رئيس مجلس اداره اتحاد الاكاديميين والعلماء العرب محض مصادفه فلقد اثبتت د/ نبيله عبدالشكور بعلمها الواسع ومهنتها للعالم ان تكون نموذجا يحتذى به للمراه العربيه بصفه عامه والمراه الجزائريه بصفه خاصه وعقب اختيارها لهذا المنصب ومشاركتها فى مؤتمر الاكاديمين والعلماء العرب الذى اقيم مؤخرا فى الاردن تحت عنوان والتى كان لها فيه حضورا واسعا ومساهمات بارزه من خلال الابحاث التى قدمتها كان لنا معها هذا الحوار :

-نريد ان نعرف اولا مامغزى اختيارك لمنصب رئيس مجلس اداره اتحاد الاكاديميين والعلماء العرب وخاصه انك اول امراه تتقلد هذا المنصب ؟

اختيارى لهذا المنصب لم يكن غريبا لاننا فى القرن الواحد والعشرين والذى اصبح فيه مساواه بين الرجل والمراه واصبح تقلد المناصب متوقف على الكفاءه العلميه والمهنيه كما ان ذلك لا يتعارض مع تاريخنا الاسلامى فلقد لعبت المرأه منذ ظهور الاسلام دورا بارزا فكانت السيده خديجه اول من امن برسولنا الكريم وحفظت السيده عائشه نصف القرأن وكانت ضليعه فى الفقه الاسلامى وادعوا الله ان يوفقنى فى اداء مهمتى وان اسهم بجهدى وخبراتى العلميه فى تحقيق اهداف الاتحاد

-ركز مؤتمر اتحاد الاكاديميين والعلماء العرب فى جلساته على معالجه ظاهره الارهاب فماهو اعتقاد للاسباب التى ادت الى تفشى تلك الظاهره فى السنوات الاخيره ؟

لاشك ان تفشى ظاهره الارهاب فى مجتمعنا العربى فى السنوات الاخيره يرجع الى عده عوامل منها السياسى والاجتماعى والاقتصادى على سبيل المثال لا للحصر

1-ان الثقافه عندنا اصبحت مشوشه فالعربى لايعرف هل هو شرقى ام غربى وهل الحضاره الغربيه هى الانسب ام الحضاره العربيه خاصه بعد ان اصبحنا موضع اتهام بممارسه الارهاب

2-ان الجانب الاجتماعى فى المجتمع العربى اصبح مهلهل بعد ان فقدنا القدوه والمثال النموذجى

3-ان الاسره فقدنا داخلها النظام الابوى وهو الامر الذى ادى الى تفكك الاسره تحت مسمى المعاصره ولذا فان الارهاب جاء من داخلنا اولا قبل ان يأتى من الغير

4-ان البلدان العربيه منذ استقلالها قامت على اسس غير صحيحه فالسلطه اهتمت ببناء المصانع والتجاره واهملت بناء الانسان نفسه ولاشك ان غياب الدين والثقافه والتاريخ عن الشخصيه العربيه ادى الى وجود ارضيه خصبه للارهاب لوجود اختلال فى الشخصيه العربيه والاسلاميه

-كانت الجزائر من اولى البلدان العربيه التى عانت من ظاهره الارهاب فكيف تعاملت مع تلك الظاهره ؟ وهل كان الغاء الانتخابات التى اوصلت الاسلاميين الى الفوز باغلبيه مقاعد المحليات كان احد اسباب تلك الظاهره ؟

الجزائر لم تعرف الارهاب ولكن الارهاب صناعه امريكيه واسرائيليه وبدا التعامل مع تلك الظاهره منذ عهد الرئيس الراحل الامين زروال والذى تطور بعد ذلك الى قانون الوئام المدنى والذى فتح الباب امام اصدار قانون العفو لكل من يسلم السلاح وقد حقق هذا القانون فى عهد الرئيس وتحقيق نتائج باهره والذى اصدر بعد ذلك ميثاق السلم والمصالح الوطنيه والذى عالج ظاهره الارهاب من خلال تحقيق اصلاحات اجتماعيه وسياسيه اما بالنسبه لانتخابات المحليات التى فازت فيها جبهه الانقاذ الوطنيه فثبت انها انتخابات مزوره وليس لها علاقه بظاهره الارهاب

-عاده ماتخرج المؤتمرات بتوصيات لاتنفذ فهل سيضع مؤتمر اتحاد الاكاديميين والعلماء العرب اليات لتنفيذ توصياته فيما يتعلق بمكافحه ظاهره الارهاب ؟

الجامعه فى الدول المتقدمه وهى منبر لوضع الخطط الاستراتيجيه سواء الاجتماعيه او الاقتصاديه سواء للمجتمع او للسلطه ولكن المشكله ان الجامعه لاتستطيع ان تقوم بدورها ليس لانها لاتملك الكفاءات ولكنه لانه لايوجد تجاوب من السلطه التنفيذيه فى تنفيذ ماتطرحه الجامعات من توصيات وهو ماادى الى حدوث شرخ فى بناء المجتمع العربى فلابد ان تكون هناك اراده سياسيه فى تبنى الافكار التى يطرحها الاكاديميون .

-وماهى رؤيتك لكيفيه التصدى لظاهره الارهاب ؟

1-لابد ان تكون هناك بيئه نظيفه

2-لابد ان يكون هناك رجال يتبنون الافكار

3-لابد ان يكون هناك مصلح فى كل التخصصات لاننا فقدنا القدوه

-وهل ترين ان مشاركه الجامعه العربيه ممثله فى السيد / محمد ربيع الامين العام لمجلس الوحده الاقتصاديه يسهم فى فاعليه هذا الاتحاد ؟

لاشك ان مشاركه الجامعه العربيه ممثله فى شخصيه السيد / محمد ربيع الامين العام لمجلس الوحده الاقتصاديه بادره مشجعه لمدى تبنى المجلس لقضايا المجتمع ومن بينها اتحاد الاكاديميين والمثقفين العرب ولاشك ان هذا يعطينا نوعا من التفاؤل لوجود تواصل بيننا وبين الجامعه العربيه التى كنا نظن انها لاتعطى مانفعله .

-وهل هناك خطه معينه للاتحاد للنهوض بالجانب العلمى والاكاديمى فى العالم العربى خلال المرحله المقبله ؟

بالقطع وضعنا برنامج ومنهاج عمل وخطه استراتيجيه على المدى القريب لمده عام وخطه بعيده المدى لعده سنوات تخص المنهاج والاسلوب واليات وطرق تطبيقها وعلى سبيل المثال وضعنا خطه تقوم خلالها الجامعه من خلال مراكز البحث لتحقيق توازن بين سوق العمل واحتياجات السوق كما وضعنا خطط فى المجال الاجتماعى لايجاد حل لمشكلات المجتمع وسوف نسعى الى التواصل مع الجهات المختصه لوضع تلك الخطط موضع التنفيذ .

-هناك من يطالب بتوسيع دائره الانتساب للاتحاد لتشمل المثقفين لاعطاء فاعليه اكبر للاتحاد فما هى وجهه نظرك ؟

هناك علاقه وطيده مابين الاكاديمى والمثقف فالعالم من المفترض ان يكون مثقفا والعالم الغير مثقف لديه خلل وقد يكون الانسان مثقفا ولكنه لايحمل شهادات والعكس غير صحيح واتحادنا لن يضع حاجزا ويستبعد الاخرين ففى البدايه نسعى الى ضم الاكاديميين ثم نقوم بتوسيع الدائره لان الثقافه هى اسلوب اكاديمى

-فى النهايه هل انتى متفائله بنجاح هذا الاتحاد ؟

لولا هذا التفاؤل لما وجدنا ولما سعينا خلال عام كامل الى عقد اجتماعات لتحقيق هذه الغايه فالاتحاد هو انتصار لنا ولكن نسعى الى انتصار اكبر وهو تحقيق الاهداف الساميه للاتحاد فى تحقيق سلام روحى وسلام ثقافى واجتماعى لهذه الامه .