أشادت دولة الإمارات بالتوجيهات والقرارات الصادرة عن الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ووصفت الخارجية الإماراتية في بيان صدر عنها اليوم الحادث الذي وقع في القنصلية السعودية بإسطنبول في الثاني من أكتوبر الجاري وأودى بحياة خاشقجي بأنه "مؤسف وأليم".

وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان أثنى على ما أولاه الملك سلمان من "اهتمام كبير وحرص بالغ على تحري الحقيقة في هذا الموضوع، وهو ما تجسد في توجيهاته وقراراته بكل شفافية وعدل وبما يكفل المحاسبة القانونية العادلة"

ونقل البيان عن الوزير قوله إن المملكة السعودية كانت ولا تزال "دولة المؤسسات التي تقوم على العدل والإنصاف"، مشددا على أن الإجراءات والقرارات الملكية الصادرة في هذه القضية تؤكد مجددا "هذه القيم والمبادئ الراسخة بما يكفل تطبيق القانون والعدالة".