رحبت جامعة الدول العربية بالأوامر الملكية التي أصدرها الملك سلمان بن عبد العزيز، وبالبيان الصادر عن النائب العام السعودي، فيما يتعلق بالقضية الخاصة بالصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأشادت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالتحقيقات التي أجرتها المملكة حتى الآن، والتي تشير إلى حرص العاهل السعودي على استجلاء حقيقة الأحداث في القضية التي شغلت الرأي العام، وعلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأعربت الأمانة العامة عن خالص العزاء لأسرة وذوي الصحفي السعودي الفقيد.

جدير بالذكر أن الأمانة العامة شددت في بيان صادر في 14 أكتوبر على رفضها تسييس قضية الخاشقجي أو استغلالها من قبل أي طرف، بما في ذلك بغرض التلويح بفرض عقوبات اقتصادية أو إجراءات أحادية في أي صورة من الصور ضد المملكة.