يواصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية جهود تقديم خدمات الإغاثة والمساعدات الإنسانية والإنمائية في كل من اليمن وسوريا.

ففي اليمن، توالى وصول طائرات الجسر الجوي الإغاثي إلى متضرري محافظة المهرة اليمنية، وذلك لمساعدة المنكوبين فيها بشكل عاجل إثر عاصفة "لبان" التي ضربت المحافظة وخلفت أضراراً مادية جسيمة، حيث وصلت طائرة إغاثية ثالثة تحمل على متنها مساعدات إيوائية (خيام) لتقديمها للمتضررين، يرافقها فريق متخصص من المركز للإشراف على عمليات التوزيع وتقييم الوضع الراهن.

كما وزع المركز أطناناً من السلال الغذائية في إطار المشروعات الإنسانية المُقَدَمَّة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني التي بلغت حتى الآن 286 مشروعاً.

وفي سوريا، واصل المركز توفير أرغفة الخبز في ريف الشمالي السوري، ضمن البرامج الإغاثية والإنسانية المتنوعة التي يقدمها المركز للنازحين واللاجئين السوريين داخل وخارج بلادهم. وقدّم المركز في ريف حلب أكثر من 87 ألف رغيف خبز يوميًا من خلال فرنين جهزهما المركز، الأول في أعزاز ويخدم مدينة الباب وأعزاز ومخيم العصيانة ومخيم أبو ظهور ليستفيد منه أسر الأيتام، والآخر في مدينة الباب ويخدم مخيمات وقف الديانة ومخيم ضيوف الشرقية في الباب، ومخيم بزاعة، ومخيم زوغرة في جرابلس، ومركز إيواء أعزاز ومركز إيواء النور في أعزاز ليستفيد منه النازحون من أهالي الغوطة، حيث تشهد هذه المناطق تواجد أعداد كبيرة من الأسر النازحة في وضع إنساني سيئ ونقص كبير في المستلزمات الأساسية.