تحدث مستشار الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، عما يختلف به المواطن السعودي عن القطري، بعد يومين من إعفائه من منصبه على خلفية قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وشدد القحطاني، وهو الاسم الوحيد الذي لا ينتمي إلى أجهزة المخابرات بين خمسة مسؤولين تم إعفاؤهم من مناصبهم بأمر ملكي ضمن إطار التحقيقات في قضية خاشقجي، في تغريدة نشرها اليوم على حسابه في "تويتر"، على وجود "فارق جوهري" بين عقلية المواطن السعودي و"المقيمين والمجنسين" في قطر، قائلا: "المنصب بمفهومنا هو تكليف ومسؤولية وطنية، بينما هم يرون فيه وسيلة للاسترزاق وزيادة الأرصدة البنكية".