أعلن قس يقود مفاوضات الإفراج عن رهائن خطفهم مسلحون من مدرسة في مدينة باميندا غرب الكاميرون، أنه تم الإفراج عن 78 تلميذا وسائق، إلا أن الخاطفين ما زالوا يحتجزون مدير مدرسة ومعلما.

وقال القس صامويل فونكي بعد يومين من احتجاز الرهائن "نشكر الرب، تم الإفراج عن 78 تلميذا والسائق، مدير المدرسة وأحد المعلمين ما زالا مع الخاطفين، فلنقيم الصلاة من أجلهما".

وكان القس قد صرح من قبل بأن عدد التلاميذ 79، ولكن تبين أن المعلم الذي ما زال محتجزا كان محسوبا ضمن هذا العدد.

ويذكر أن مسلحين خطفوا الأطفال من مدرسة غرب الكاميرون في ساعة مبكرة قبل يومين في مدينة باميندا بالإقليم الشمالي الغربي الذي يتحدث الإنجليزية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر عسكرية وحكومية أن "الأطفال ومدير مدرستهم وسائقهم اقتيدوا إلى الغابة خارج البلدة، وأن الجيش بدأ تفتيش المنطقة، وأن الانفصاليين هم الذين نفذوا عملية الخطف على الأرجح".