قدم شاب مصري بالاشتراك مع ابن عمته، على قتل عشيق شقيقته؛ بسبب قيام العشيق بفض غشاء بكارة الفتاة، حيث قاما بتقطيع جسده لـ11 قطعة، ثم وضعوه في أكياس ودفنوه بمنطقة جبلية.

وبدأت تفاصيل الواقعة، عقب تلقي الأجهزة الأمنية بلاغًا يفيد بغياب محمد. م (25 سنة)، لعدة أيام.

وكشفت تحريات المباحث، عن وجود علاقة غير شرعية بين العشيق والفتاة، وأنه تقدم لخطبتها عدة مرات، إلا أن شقيقها رفض إتمام الزواج، كما بينت التحريات إقامة علاقة جنسية كاملة بين العشيق والفتاة؛ لإجبار شقيقها على القبول بالزواج

وأوضحت التحريات، قيام الجاني وابن عمته، باستدراج المجني عليه إلى منزلهما بمنطقة التبين، وقام بقتله وتقطيع جسده إلى 11 جزءًا ودفنه بجبل التبين، في الوقت الذي اعترف فيه المتهم وشريكه بارتكاب الجريمة، عقب إلقاء القبض عليهما.