وجهت النيابة العامة الفرنسية اليوم الأربعاء، تهما لـ 13 محتجا بتدنيس "قوس النصر" في العاصمة باريس، خلال المواجهات بين المتظاهرين والشرطة السبت الماضي، حسبما أفادت صحيفة "فيغارو".

ووفقا للصحيفة الفرنسية، فقد قررت النيابة العامة إبقاء 3 متهمين محجوزين إلى حين عقد جلسة المحكمة للبت بشأنهم، بينما الـ 10 الباقون فقد أخلي سبيلهم بعد ما وقعوا على عدم مغادرة باريس طيلة فترة المحاكمة لحين النطق بالحكم النهائي.

وكانت النيابة العامة في باريس قد فتحت   تحقيقا أوليا بخصوص سرقة "متحف قوس النصر" وكذلك الدخول إلى موقع تاريخي بشكل غير قانوني، وسرقة مواد أثرية واخفائها، وإلحاق أذى بمباني الموقع.

وأشارت النيابة إلى أنها "مستمرة بالتحقيقات إلى حين الكشف عن هوية المشاركين في هذه الأعمال التخريبية".

واندلعت الاحتجاجات في فرنسا على رفع أسعار وقود السيارات منذ منتصف نوفمبر الفائت، ويرتدي منظمو الاحتجاجات "السترات الصفراء" العاكسة للضوء، ولذا أطلق عليها حركة "السترات الصفراء".

وتجددت الاحتجاجات السبت الماضي في وسط باريس، وشابتها أعمال شغب وصدامات بين المحتجين والشرطة، وسُجلت فيها حوادث سطو وسرقة، والكثير من أعمال التخريب المتعمدة.