اعتقلت الشرطة الإيطالية سيتيمو مينيو قائد المافيا في جزيرة صقلية مع 45 شخصا آخرين، يشتبه بأنهم من أعضاء الجماعات الإجرامية التي تعمل تحت مسمى "كوزا نوسترا".

وجرت عملية الاعتقال في باليرمو، أكبر مدن جزيرة صقلية في جنوب البلاد، أثناء اجتماع قادة العصابات المنتمية إلى "كوزا نوسترا" ("قضيتنا" بالإيطالية)، إحدى أكبر الجماعات الإجرامية والسيئة السمعة في العالم.
 
وأعلن نائب رئيس الوزراء الإيطالي، وزير الداخلية ماتيو سالفيني، على "تويتر" أنه "من خلال عملية فريدة من نوعها في مقاطعة باليرمو، ألقت الشرطة القبض على القائد الجديد لـ "كوزا نوسترا".

 
بدوره، كتب نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو في صفحته على "إنستغرام"، تعليقا على اعتقال مينيو: "لم يبق هناك أي مجال لهذا النوع من الحثالة في إيطاليا".

ويعتقد بأنه تم انتخاب المجوهراتي سيتيمو مينيو (80 عاما)، الذي سبق له أن أدين في تهم متعلقة بانتمائه إلى المافيا، وصدر حكم بالسجن 5 سنوات بحقه أثناء العملية الكبرى ضد المافيا في الفترة من 1986 إلى 1992، تم انتخابه قائدا جديدا لـ "كوزا نوسترا" في مايو الماضي خلال اجتماع سري لقادة عصابات المافيا.

وحل مينيو مكان القائد السابق سالفاتوري ريينا الذي اعتقل في عام 1993 بتهمة تنظيم عشرات الاغتيالات، والذي توفي في السجن العام الماضي، حيث صدر بحقه 26 حكما بالسجن مدى الحياة.