رفضت الهوى 
خوفا على قلبى ان يذوب عشقا
اغلقت كل النوافذ من سهما
يصيب ولا يخشى قتلا
فنادى هواك ثائرا
فأجبت كيف يعشق 
من بدستور الهوى يشفق
فأصر حبك على اللحاق بى
فصرت دون أدرى أعشق
لا أدرى كصغيرة بدرب البرأة تلحق
رفقا بقلبى يا اول هوا
انا فى بحورك أغرق
ليكن قلبك قاربى
فحين مضيت فى دربك 
لم يعد هناك مخرج