أعلن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، تشكيل لجنة عليا لمواجهة الأحداث الطائفية تزامنا مع احتفالات أعياد الميلاد التي تزامنت في السنوات الماضية مع هجمات استهدفت المسيحيين الأقباط.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية، أن السيسي أصدر قرارا برقم 602 لسنة 2018 يقضي "بتشكيل اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية برئاسة مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمن ومكافحة الإرهاب، وعضوية ممثل عن كل من هيئة عمليات القوات المسلحة، والمخابرات الحربية، والمخابرات العامة، وهيئة الرقابة الإدارية، والأمن الوطني".

وينص القرار على أن اللجنة يمكن "أن تدعو لحضور اجتماعاتها وزراء أو ممثلين عنهم، وممثلي الجهات المعنية، وذلك لدى النظر في الموضوعات ذات الصلة".

وينص القرار على "تتولي اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية وضع استراتيجية عامة لمنع ومواجهة الأحداث الطائفية، ومتابعة تنفيذها، وآليات التعامل مع الأحداث الطائفية حال وقوعها .