زار شيخ الأزهر أحمد الطيب، ووزير الأوقاف محمد مختار جمعة مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية لتهنئة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية والكرازة المرقسية بعيد الميلاد.

وهنأ شيخ الأزهر الشريف، جميع المسيحيين بمناسبة عيد الميلاد المجيد، كما قدم التهنئة بمناسبة المقر الجديد للكاتدرائية في العاصمة الإدارية.

من جانبه أعرب قداسة البابا تواضروس الثاني، عن ترحيبه وخالص شكره وتقديره للتهنئة القلبية الصادقة، موضحا أن مشاعر الحب والود المتبادلة هي نعمة من الله على الشعب المصري.

وصرح وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، بأن تهنئة أشقاء الوطن بأعيادهم بر وقسط ووطنية، وأن مثل هذه الزيارة أبلغ رد عملي على الجاهلين والمتشددين.

 وأعرب في تصريحات صحفية، عن ارتياحه الشديد لهذه الروح الوطنية العالية لتحقيق وترسيخ أسس المواطنة المتكافئة بين أبناء الوطن الواحد دون تمييز على أساس الدين أو اللون أو الجنس أو العرق.